الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةبرلمانياتالفايز يُهنئ بذكرى الكرامة ويحيي الأمهات الأردنيات والفلسطينيات

الفايز يُهنئ بذكرى الكرامة ويحيي الأمهات الأردنيات والفلسطينيات

المستقل – قال رئيس مجلس الأعيان، فيصل الفايز، إننا ونحن نتفيأ ذكرى معركة الكرامة الخالدة، التي تصادف يوم غد الخميس، نستذكر بكل معاني الفخر والبهاء الإنجاز الوطني الكبير، الذي سطره جيشنا الأردني الباسل – الجيش العربي المصطفوي بقيادته الهاشمية المظفرة، ومن خلفهما شعبنا الأردني الوفي، فكانت الكرامة صفحة ناصعة من صفحات الوطن، وسفرا من أسفاره الخالدة، وأمجاد البطولة لجيشنا الباسل.

وأضاف، في بيان صحفي، أنه بهذه المناسبة الوطنية الكبيرة فإننا في مجلس الأعيان نتقدم بالتهنئة والتبريك من جلالة الملك عبدالله الثاني، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، ومن كافة منتسبي أجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة الأردنية، وشعبنا الأردني الأصيل، بهذه الذكرى التي أعادت لأمتنا عزتها وكرامتها.

وبين الفايز “أننا نتقدم أيضًا بالتهنئة والتبريك بهذه المناسبة الوطنية العزيزة، إلى جنودنا البواسل المرابطين على الحدود وفي الثغور، الذين يتصدون بكل قوة وحزم وشجاعة، لقوى الإرهاب والتطرف وتجار السلاح ومهربي المخدرات وكافة أعداء الوطن، فلهم منا جميعا كل التقدير والاحترام”.

ولفت الفايز إلى “أننا في هذا الحمى الأردني الهاشمي لن ننسى الشهداء من أبناء جيشنا العربي، الذين قدموا أرواحهم الطاهرة دفاعاً عن ثرى الوطن، وترابه الطهور، ودفاعاً عن قضايا امتنا العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن معركة الكرامة ستبقى مصدر الفخر والاعتزاز للأردنيين، ولكل أحرار العرب، وسيبقى الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حصنًا منيعًا ووطنًا حرًا سيدًا.

وأكد الفايز أنه “وعهدا لدماء الشهداء ولجلالة الملك عبدالله الثاني، سنبقى في الأردن خلف قيادة جلالة مليكنا المفدي أبا الحسين، ندافع عن وطننا ونرخص الدم الزكي النفيس لأجله، وسنتصدى بكل قوة وبئس شديد لأي محاولات خبيثة تمس بأمننا واستقرارنا، وتلاحمنا الوطني ووحدة شعبنا.

وأوضح أن مجلس الأعيان يُثمن مواقف جلالته القوية والثابتة، من أجل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن وعزته وكرامته، وتوفير الحياة الحرة الكريمة لكافة أبناء شعبنا، وفي دفاع جلالته عن ثوابتنا الوطنية ومصالح بلدنا العليا وتصدي جلالته للسياسات والأطماع الصهيونية التوسعية.

ونوه الفايز إلى أن مجلس الأعيان يثمن جهود جلالة الملك عبدالله الثاني ومساعيه الرامية لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، ويقدر جهود جلالته المتواصلة لكسر الحصار المفروض على الأهل في قطاع غزة، من خلال توجيهات جلالته لقواتنا المسلحة بمواصلة الإنزالات الجوية لتقديم المساعدات الطبية والإغاثية للأهل في القطاع.

كما أكد الفايز على أنه في الوقت الذي تشكل فيه هذه التوجيهات الملكية بمواصلة الإنزالات الجوية دعما للشعب الفلسطيني المحاصر، فإنها بذات الوقت تحمل رسالة إلى المجتمع الدولي، بضرورة القيام بمسؤولياته القانونية والأخلاقية، والسعي الجاد لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، وفك الحصار المفروض على قطاع غزة.

من جهة ثانية، وبمناسبة عيد الأم الذي يتزامن مع ذكرى معركة الكرامة الخالدة، عبر رئيس مجلس الاعيان عن فخره واعتزازه بكل أم أردنية، وبكل نشمية أردنية، وخاصة أمهات شهداء الوطن، الذين سالت دماؤهم الطاهرة الزكية، دفاعا عن ثرى الأردن الطهور.

وقال الفايز لكل الأمهات الأردنيات الاحترام والإجلال على ما قدمن ويقدمن للوطن في مختلف القطاعات والميادين من أجل رفعته وتقدمه وازدهاره.

كما توجه رئيس مجلس الاعيان بالتحية والتقدير للأم الفلسطينية المناضلة، التي تقدم الشهداء تلو الشهداء، في معركة تحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين الصهاينة.

ونوه الفايز إلى أن المرأة الفلسطينية ومنذ بدء معركة تحرير فلسطين قدمت التضحيات الكبيرة، وها هي اليوم تدفع الثمن الأكبر جراء العدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، فكل الاحترام للمرأة الفلسطينية الصابرة المناضلة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك