الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةمحلياتحزب البناء الوطني يرحب بقرار مجلس الامن الدولي

حزب البناء الوطني يرحب بقرار مجلس الامن الدولي

المستقل – رَحبَ حزبُ البناءِ الوطنيّ بقرارَ مجلسِ الأمنِ الدوليّ الذي صدرَ اليومَ، والذي يطالبُ بِوقفٍ فوريٍّ لإطلاقِ النارِ في غزةَ خلالَ شهرِ رمضانَ، ويدعو إلى “الحاجةِ الملحةِ لتوسيعِ تدفقِ” المساعداتِ إلى القطاعِ.

واعتبرُ الحزبُ هذا القرارَ خطوةً إيجابيةً، تُعدّ الأولى من نوعِها منذ بدءِ العدوانِ الإسرائيليّ على غزةَ قبلَ 171 يومًا.

ويؤكّدُ الحزبُ على أهميةِ تنفيذِ هذا القرارِ بشكلٍ فوريٍّ، لإنهاءِ الكارثةِ الإنسانيةِ التي يعيشُها الشعبُ الفلسطينيّ في غزةَ، ومنعِ استمرارِ المجاعةِ، والعملِ على الإفراجِ عن الأسرى، والمعتقلينَ في سجون الاحتلال، ومنعِ التهجيرِ القسريّ.

وبرغمِ ان هذا القرار تشوبه كَثيرٌ من الشوائبِ في المصطلحات والصياغة والتوقيت، خاصةً أنه جاءَ متأخراً بعد أكثرَ من ٥ شهور منَ العدوانِ الهمجي الوحشي إلا أنه يُشكلُ خطوةَ مُهمة للبناء عليها بِوقف هذا العدوانِ الهمجي ومحاسبةِ الكيانِ الغاصبِ وقادتهُ على جرائمه، وخطوةٌ صحيحةٌ على طريقِ تحمّلِ مجلس الأمن مسؤولياتِهِ في حمايةِ المدنيّينَ الفلسطينيّينَ.

ويؤكّدُ الحزبُ على أهميةِ التنفيذِ الفوريِّ لوقفِ إطلاقِ النارِ، وأن لا يبقى القرارُ حِبراً على الورق، وبما يفتحُ المجالَ للتعاملِ مع كافةِ عناصرِ الأزمةِ.

وشدد الحزب على ضرورةِ إنهاءِ العدوانِ الإسرائيليّ على غزةَ، وخروجُ قواتِ الاحتلالِ الإسرائيليّ من قطاعِ غزةَ.د، وإدخالُ المساعداتِ الإنسانيةِ وعودةُ المهجّرينَ قسراً إلى مناطقِهمْ وأحيائِهمْ، كما ويطالبُ حزب البناء الوطني بِضرورةِ مرافقةِ ذلكَ بخطواتٍ عمليةٍ لضمانِ تنفيذ القرارْ، ومُحاسبة قادةِ الكيانِ المُحتل على جرائِمهِ في غزة وَعمومِ فلسطين.

الأمين العام لحزب البناء الوطني الدكتور بركات عوجان

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك