السبت, مارس 2, 2024
الرئيسيةرئيسيد . محمد ابو حمور يتحدث عن الإنجازات والنتائج التي حققها بنك...

د . محمد ابو حمور يتحدث عن الإنجازات والنتائج التي حققها بنك صفوة الإسلامي خلال العام 2023

المستقل – بالعلم والمعرفة بدأ معالي الدكتور “محمد ناصر” أبو حمور ، رئيس مجلس إدارة بنك صفوة الإسلامي ، مسيرته المهنية والعملية متدرجاً في المواقع الوظيفية من موظف وصولاً الى تعيينه وزيراً للصناعة والتجارة في العام 2003 وفي ذات العام جرى تعيينه وزيراً للمالية لغاية العام 2005 واعيد تعيينه وزيراً للمالية في المرة الثانية خلال الأعوام 2009 – 2011 وبعد مغادرته وزارة المالية عين في العديد من المناصب بالقطاع العام والخاص ، هذه المسيرة التي بدأها بعد ان حصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة اليرموك عام 1984 ، ونظراً لشغفه وحبه للعلم والمعرفة ، اكمل دراسة الماجستير بتخصص الاقتصاد من الجامعة الأردنية في العام 1989 واستمر في الدراسة وتطوير ذاته حتى حصل في العام 1997 على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد والمالية من جامعة (Surrey) في بريطانيا ، فقد ادرك الدكتور أبو حمور منذ بداياته أهمية التسلح بالعلم والمعرفة وهو الذي جمع العلم والمعرفة بالوفاء والإخلاص للوطن وخدمته على اكمل وجه ، ويكفيه فخراً حصوله على جائزة افضل وزير مالية في الشرق الأوسط لعام 2010 ، وذلك لمساهمته في انعاش اقتصاد الوطن خلال الازمات المالية المختلفة ، وهذا جزء بسيط من مسيرة الرجل الوطني العصامي الدكتور محمد أبو حمور .

موقع  ” المستقل الاخباري ” اجرى مقابلة من الدكتور محمد ابو حمور ، والذي حدثنا خلالها عن مسيرته والإنجازات التي حققها بنك صفوة الإسلامي خلال العام 2023 بالإضافة الى الحديث عن الخطط والتحديات والمعيقات والطموح التي يسعى الى تحقيقها خلال العام 2024 .

وتاليا نص المقابلة : 

المستقل : تسلمت العديد من المناصب في القطاعين العام والخاص وكان لك بصمات واضحة في كل موقع عملت فيه حدثنا عن تجربتك في العمل بالقطاع البنكي ؟ 

اود ان اشير هنا قبل ان اجيب على سؤالك انني بدأت حياتي العملية بالعمل في البنك المركزي الأردني للعديد من السنوات كما كنت عضو مجلس إدارة في العديد من البنوك المحلية والعربية والأجنبية ولفترات طويلة منها (البنك العربي ، البنك الأهلي الأردني ، بنك الاستثمار العربي AJIB ، بنك البركة في مصر ، البنك العربي في تونس ، البنك العربي الفرنسي في هونج كونج UBAF.

أتاح لي العمل في بنك صفوة الإسلامي على اكتساب تجربة غنية عمادها العمل المؤسسي المعزز بالدراسة والبحث في مجالات عدة ومن اهم ثمارها على الصعيد المهني ، القدرة على تحقيق معادلات صعبة بين دور المؤسسات المالية والمصرفة في مساندة الدولة ، خاصة في أوقات الازمات لتكون درعاً حصيناً تحتمي به، وحائط صد في مواجهة التحديات الاقتصادية ، وبين تحقيق مؤشرات مالية تتصدرها الأرباح المجزية والأصول والودائع .

وهنا لا بد ان اعرب عن مدى فخري بقيادة بنك صفوة الإسلامي الذي اعتبر تجربتي ضمنه تجربة اضافت لي ، حيث كانت محفوفة بروح التحدي والإصرار ، ومتسمة بالحرص على تحقيق التطور في العمل المصرفي الإسلامي وادواته ، لأهمية مؤسسات التمويل الإسلامية في النظام المالي العام ، من اجل صنع واقع جديد ، وذلك بخلق الثقة في ما تقدمه هذه المؤسسات ، وتعزيز قدرتها التنافسية وجدوى وكفاءة ما تقدمه لكافة الأطراف المعنية بأعمالها . وفي هذا السياق ، فقد تمكن بنك صفوة الإسلامي عبر مسيرته من تسجيل إنجازات ملفتة، مع ارقام تصاعدية بوتيرة مستمرة تتحدث عن نفسها ضمن مختلف المؤشرات ، خاصة في ظل عمله كنموذج للانضباط الشرعي وتطبيقات الشريعة الإسلامية مع حلول مالية وتمويلية واستثمارية بصيغ معاصرة .

اما على الصعيد الشخصي ، فقد كان لي جراء الالمام والالتزام بنهج العمل المؤسسي الرشيد ، ان انال شرف التكليف بتسلم مسؤوليات هامة ، انعكست بالطبع على على خبراتي كماً ونوعاً ، ومهدت لي الطريق لتولي مناصب متقدمة في وزارة المالية بدءاً من وظيفة مستشار للوزارة ، وصولاً لتسلم حقيبة وزارة الصناعة والتجارة ووزارة المالية .

المستقل : ما هي النتائج المالية التي حققها البنك خلال العام 2023 وكيف تقرأ هذه النتائج ؟

حققنا في بنك صفوة الإسلامي نتائج إيجابية كالمعتاد ، حيث سجلنا نمواً في ارباحنا الفصلية والنصفية وتشير النتائج المالية الأولية للربع الرابع ونهاية العام لنفس وتيرة النمو في مختلف مؤشرات الأداء المالي وضمن كافة الجوانب ، بما في ذلك الموجودات والودائع والسيولة والتمويلات والاستثمارات والموارد والتي تنعكس بطبيعة الحال على الربحية .

وتشير الأرقام المتصاعدة لدينا، لمدى النمو في حجم الاعمال لدينا ، كما انها تدلل على الكفاءة في إدارة وتوظيف الموارد وتوجيهها بشكل سليم ، وعلى الإجراءات السليمة لإدارة الحوكمة والمخاطر ، فضلاً عن المرونة في تطبيق الاستراتيجيات والخطط ، والقدرة على احتواء تأثيرات وتبعات مختلف التحديات، الامر المعزز بالالتزام بمبادئ وفعاليات الاستدامة ، بما في ذلك التطوير المستمر في كافة جوانب العمل ، ابتداء من العمليات التشغيلية وصولا لكل ما يتم تقديمه للمتعاملين عبر مختلف القنوات ، ولن انسى التعريج على الكفاءة في إدارة كل من الموجودات والمطلوبات ومصادر الدخل والتكاليف والنفقات ورعاية المتعاملين في مختلف مراحل رحلتهم معنا.

وكنتيجة حتمية لهذه التوليفة، فقد استطعنا تعميق بصمتنا في القطاع المصرفي الأردني والاقتصاد الكلي، محافظين على متانة اوضاعنا المالية وجودة محافظنا ومكانتنا الريادية وخط ارقام مؤشراتنا الصاعد، بالرغم من صعوبة الأوضاع التي تشهدها المنطقة وبالتالي تعزيز صورتنا المشرفة التي لطالما عرفنا بها.

المستقل : حدثنا عن النتائج الربعية للبنك ؟ وهل واجهتكم معيقات او تحديات وكيف تعاملتم معها ؟

كما ذكرت سابقاً ، حققنا أرباحاً فصلية جيدة مع نتائج مريحة وباعثة على التفاؤل للعام الجاري في كافة المؤشرات المالية وجوانب الاعمال .

اما في ما يتعلق بالتحديات، فإننا وبالاعتماد على مبادئنا التوجيهية، عملنا على تحويل التحديات الى فرص كما كنا دائماً، وهو النهج الذي نسير عليه، والذي وقف وراء الزيادة المطردة في حجم اعمالنا خلال الأعوام الخمسة الماضية. حافظنا على المستويات المطلوبة من رأس المال والسيولة، وعززنا التسهيلات مع الحفاظ على نسب مرابحة تنافسية، فضلاً عن مواصلة الجهود الرامية لدمج التكنولوجيا في مختلف جوانب عملياتنا واعمالنا، لضمان الارتقاء المتواصل الذي نحرص على تحقيقه بخدماتنا وزيادة قدرتنا على تصميم كل ما هو جديد من منتجات وحلول، خاصة تلك المتعلقة بدعم وتسهيل التمويل، بما يوائم الاحتياجات لتقديم تجربة مصرفية لا تضاهى، في الوقت الذي نواصل فيه حماية انشطتنا واصولنا البنكية والحد من المخاطر التمويلية. وهنا فإنني اود الإشادة بالسياسة النقدية للمملكة ودور البنك المركزي الأردني بالحفاظ على استقرار الدينار الأردني والثقة به.

 المستقل : ما هي خطتكم للعام 2024؟ وهل لديكم مشاريع توسعية؟

خطتنا للعام الجاري 2024 تعتبر جزءاً من خطة خمسية أكثر شمولية والتي اعتمدت مؤخراً من قبل مجلس إدارة البنك وهي الثانية من نوعها، ترتكز على العديد من المحاور التي تمتد لما هو أبعد من حدود الأعمال المصرفية الإسلامية التقليدية، لتشمل عمليات ونشاطات الاستدامة بمفهومها الواسع الذي يشمل عمليات المسؤولية المؤسسية المجتمعية، التي تندمج بشكل أصيل حالياً في منظومة اعمالنا؛ لأهمية تأثيراتها على المجتمع المحلي، ولارتباط تطور أدائنا ضمنها – كما تؤمن – بتطور أدائنا المؤسسي العام، ولحرصنا على خدمة أهداف رؤية التحديث الاقتصادي، التي تضع نصب أعيننا أن تكون جزءاً لا يتجزأ منها.

كذلك، فإن مواصلة رحلة التحول الرقمي تستحوذ على نصيب من جهودنا للعام 2024، حيث سنمضي في دمج الخدمات الإلكترونية ضمن أعمالنا وعملياتنا التشغيلية، مستهدفين تعزيز جودة وكفاءة ما نقوم به ونقدمه، خاصة في ما يتعلق بالخدمات والمنتجات المقدمة للمتعاملين، والتي نسعى على الدوام لتطويرها وتحسينها، واستحداث المزيد منها لتصبح أكثر تنوعاً وغنى، فضلاً عن تنويع نشاطاتنا وتعزيز حضورنا من خلال المزيد من القنوات التي نتفاعل ونتواصل بها مع المتعاملين ونخدمهم عبرها، بما ينعكس على جهودنا الرامية لتعزيز الشمول المالي، الذي بات مطلباً للارتقاء بمسار التنمية المستدامة.

هذا وتعد خطتنا الخمسية ترجمة واضحة وفعلية لنهجنا التي تركز فيه على تحديد مسارنا على المديين القصير والبعيد، وهو ما يسهل علينا قطع الأشواط التي نصبو إليها، وبلوغ تطلعاتنا بأن نظل الشريك المصرفي الإسلامي المفضل، والمؤسسة المالية الداعمة اقتصادياً واجتماعياً، بالإضافة للمشاركة على النحو اللائق بنا في تحسين المتانة المالية للقطاع، وتحسين أداء المملكة على مؤشر التطور المالي، فضلاً عن تحسين مؤشرات الشمول المالي.

المستقل : ما هي أبرز الإنجازات المتحققة خلال العام 2023؟ وما هي التسهيلات التي يقدمها البنك لمتعامليه وهل لديكم خطة لتطوير وتنويع خدمات ومنتجات البنك في العام 2024؟

حققنا نتائج إيجابية خلال العام 2023، كما تنامي حجم أعمالنا وسجلنا نمواً في مختلف مؤشرات الأداء لدينا وضمن كافة الجوانب، شمل النمو زيادة قاعدة متعاملينا، الأمر الذي جاء كنتيجة حتمية لجملة من المبادرات والإجراءات، ومن اهمها تقديم أفضل الخدمات المتطورة وعززنا حضورنا عبر القنوات التقليدية، حيث وسعنا شبكة فروعنا حتى باتت تتألف من 42 فرعاً منتشرة في انحاء المملكة، الأمر الذي وازاه إثراء قنواتنا الإلكترونية بالتركيز على إثراء تطبيقنا البنكي بالمزيد من الخدمات التي نستمر بتحديثها وتعزيزها بصورة دورية .

كما أطلقنا باقة من الخدمات المتطورة ومن أبرزها خدمة(Apple Pay)، التي نأمل المساهمة من خلالها بتعزيز قطاع المدفوعات الإلكترونية عبر الهواتف الذكية، وفي هذا السياق كنا أول بنك إسلامي يبادر لإطلاق هذه الخدمة .

أما في ما يتعلق بالتسهيلات الممنوحة من قبلنا، فقد واصلنا في العام 2023 تقديم التسهيلات الجاذبة والمحفزة ، فقد ركزنا على التسهيلات الممنوحة للشركات المتوسطة والكبرى من خلال دائرة الخدمات المصرفية؛ مع تقديم أفضل الحلول المصرفية والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لتلبية احتياجات القطاعات الاقتصادية التجارية والصناعية وغيرها، لتمويل رأس المال العامل بصيغة المرابحة أو وكالة المرابحة لحالات معينة بشروط وأسعار منافسة، مع العديد من المزايا التي تتضمن: المرابحة، والإجارة، والاعتمادات المستندية الصادرة والواردة، وخطابات الضمان، وخدمة التعامل في سوق العملات الأجنبية الآجل، رافق ذلك، العمل على تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة في كافة القطاعات الاقتصادية المختلفة من خلال عدة منتجات بصيغة المرابحة والإجارة مع مزايا : تمويل الموجودات الثابتة للشركات الصغيرة والمتوسطة بتمويل يصل لغاية 80% وبنحو 500 ألف دينار، وفترة سداد تصل إلى 8 سنوات، كذلك، قدمنا التمويلات والتسهيلات للشركات الناشئة التي تعتبر أنفسنا شركاء ماليين لها طوال فترة رحلة بداية المشروع، مع ضمان حصولها على الدعم اللازم لها، من خلال باقة من الخدمات والعروض المصرفية الرقمية الحديثة .

أما الأفراد، بالتأكيد قدمنا لهم التمويلات الشخصية والعقارية وتمويلات المركبات والسفر والتعليم والعلاج وتمويل اليسر لسداد الالتزامات، كلها بشروط ميسرة وأسعار تنافسية. ومن أبرز منتجاتنا في هذا المجال، الإجارة المنتهية بالتمليك، ومرابحة الأسهم والسيارات والبضائع، ومنتج المساومة، بالاضافة إلى بطاقة مرابحة إسلامية هي الأولى من نوعها في القطاع المصرفي الأردني .

وعلى صعيد خطتنا لتطوير وتنويع خدماتنا، فإننا الخطة ترتكز على الابتكار وتنفيذ المبادرات التطويرية بالتركيز على تلك المتعلقة بالرقمنة، لتحسين العمليات وتنويعها، بما يسهم في تنويع الخدمات والمنتجات والعروض ومنها عروض التمويل الأخضر .

المستقل : كيف ترى المنافسة بين البنوك الإسلامية بوجه خاص والتجارية منها بوجه عام ؟

ننظر للمنافسة على أنها أمر طبيعي ومرحب به على مستوى البنوك الإسلامية والتجارية، ذلك أننا نعتبرها عاملاً محفزاً وإيجابياً لتقديم الأفضل. ولا يخفى على الجميع قدرة بنك صفوة الإسلامي على إثبات حضوره كبنك رائد من حيث معايير الحصة السوقية والربحية وكفاية رأس المال والكفاءة التشغيلية من خلال تحليل النسب المالية ومؤشرات الأداء، مع تلاشي الفروقات ذات الدلالة الإحصائية ضمن هذه المعايير بين البنوك الإسلامية والبنوك التقليدية، خاصة في ظل قدرة البنوك الاسلامية على تحقيق نسب ربحية مماثلة لتلك التي تحققها البنوك التقليدية.

وعن واقع المنافسة، فقد قطعت البنوك الإسلامية في الأردن شوطاً من التطور في السنوات الأخيرة، حتى أصبحت مساهما فاعلاً في الاقتصاد الوطني، خاصة مع ارتفاع حجم الأصول والودائع وحقوق الملكية لديها. وبالرغم من ذلك، فإن الآفاق لا تزال واعدة بالنسبة لنا على مستوى البنوك الإسلامية في ظل اقتصار القطاع على 4 بنوك إسلامية متخصصة فقط في الأردن، و بنك صفوة الإسلامي منها.

ولكسب المنافسة حتى بالرغم من وجود نوافذ إسلامية في البنوك التجارية، إلا أننا سنتمكن كما تمكنا من قبل، من استقطاب المزيد من المتعاملين والحفاظ على حصتنا السوقية، بل وتنميتها، وذلك بفضل العديد من العوامل، ومن أبرزها :

– قدرة البنوك الإسلامية بشكل عام وبنك صفوة الإسلامي بشكل خاص على توظيف الموارد المالية وتوزيعها على حجم أكبر من الاستثمارات، وهو ما يعني زيادة الفعالية في إدارة الأصول والسيولة .

– ما نتميز به في بنك صفوة الإسلامي من قدرة هائلة وسريعة على توسيع الخيارات أمام المتعاملين وتنويعها وتعزيز جودتها من المنتجات والحلول والصيغ العصرية المبنية على أحدث تقنيات التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا البنية التحتية والأنظمة البنكية المتقدمة تجسيداً لشعارنا : “مبادئ راسخة، حلول مبتكرة” .

– جهودنا المنظمة والمتواصلة لزيادة الوعي بأهمية وفعالية ومدى ملاءمة الحلول والخدمات والمنتجات المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية مع احتياجات الأفراد والمؤسسات على اختلاف أنواعها، الأمر الذي نعزيه لكفاءة وفاعلية سياسة التطوير المستمر التي ننتهجها، والمدعومة باستثمارات ذات جدوى .

ونحن في بنك صفوة الإسلامي نخدم العديد من القطاعات البنكية التي تتنوع ما بين قطاع الأفراد (الشخصي)، والشركات، والشركات الصغيرة، والتي نتوجه لكل منها بخدمات تناسبها بلمسة شخصية، عبر العديد من القنوات التي تأخذ القنوات الإلكترونية منها منحى تصاعدياً لدينا ومن حيث إقبال المتعاملين عليها.

هذا ويبقى على البنوك الإسلامية النظر إلى المعايير التي لا تزال غير موحدة، والحرص الدائم على إيجاد والإبقاء على مزايا تنافسية تميزها وتمكنها من تحقيق أهداف خططها ورؤاها .

المستقل – في الجانب المصرفي، ما هي الخطة المستقبلية لـ ” بنك صفوة الإسلامي ” في ظل المنافسة الشديدة والأوضاع المحلية والعربية والعالمية ؟

كما ذكرت فإن خطتنا الخمسية ستتواصل، وهي الخطة التي تقوم على مواصلة رقمنة العمليات، لمزيد من المواكبة للتغيرات والمتطلبات والاحتياجات والاستعداد لها، وتقديم الخدمات المبتكرة ضمن معايير السهولة والأمان والسرعة التي تحمل أهمية كبيرة حالياً، بالاستفادة من التعاون الذي سنواصل تعزيزه مع شركات خدمات التكنولوجيا المالية.

وهنا، فإنني أشدد على أهمية الجودة الشاملة والابتكار الذي من شأنه دعم الخطط والجهود حتى تلك المتعلقة بمواجهة المخاطر المحتملة. وعلى صعيد آخر متصل، فإننا سنواصل العمل على استقطاب المواهب الخبيرة التي ستمكننا من تقديم خدماتنا بإبداع أكبر، مع تنويع القنوات خاصة الإلكترونية؛ كونها تسمح لنا باستقطاب المتعاملين الجدد الذين سنركز على الشباب منهم، إلى جانب التركيز على إدارة العلاقة مع المتعاملين بلمسة شخصية وأكثر تخصيصاً لتبدو وكأنها موجهة لكل متعامل على حدة.

كذلك، سنواصل سياستنا التحفظية وسنكثف إجراءات الحماية من المخاطر، علماً بأننا نعتمد مبدأ الاستعداد والتكيف، الذي يمكننا من تذليل كافة العقبات واحتواء التحديات التي قد تطرأ.

المستقل – ما هي أبرز المشاريع الريادية والمبادرات التي قام البنك برعايتها انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية ؟

نمتلك خطة استراتيجية شاملة ومرنة للمسؤولية المؤسسية المجتمعية، نجددها بشكل سلوي لتنسجم في برامجها ومبادراتها والرعايات المقدمة ضمنها مع أولويات التنمية وأهداف خطة التحديث الاقتصادي ، وضمن خطتنا للعام 2023، قدمنا العديد من المساهمات التي عمقت بصمتنا الإيجابية على التطور الاقتصادي بشكل غير مباشر، وعلى التطور الاجتماعي والبيئي.

ولعل أهم برامجنا ومبادراتنا في مجال مسؤوليتنا المؤسسية المجتمعية التي قمنا من خلالها بتغطية مختلفة محاور التنمية، بالتركيز على الصحة والتعليم والبيئة والفئة الأقل حظاً من المجتمع، تمثل في:

– ضمن محور الدعم المجتمعي :

1 – تجديد شراكتنا مع تكية أم علي لدعم برامجها وحملاتها ونشاطاتها الموسمية والثابتة لتحقيق الأمن الغذائي .

2 – تقديم الدعم لمديرية الأمن العام ومساندتها لمواصلة تقديم خدماتها لمرتباتها من العاملين والمتقاعدين وأفراد أسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة.

– ضمن محور التعليم والريادة :

1 – الشراكة مع مؤسسة الحسين للسرطان لدعم برنامج المنح الجامعية لتغطية تكاليف التعليم الجامعي لطلبة المركز في الثانوية العامة، ودعم حملات هامة للتوعية حول مرض السرطان .

2 – تقديم المنح الجامعية لطلاب جمعية صندوق حياة للتعليم .

3 – تنفيذ العديد من المبادرات وتقديم الرعاية لبرامج وحملات داعمة للتعليم والطلبة خاصة الأقل حظاً، ومنها حملات العودة إلى المدارس .

4 – إعادة تأهيل الملاعب الرياضية في المدارس بالتعاون مع منصة نوى .

5 – دعم العديد من برامج مؤسسة إنجاز لتسهيل حصول الشباب على فرص التأهيل والتدريب وحفز روح المبادرة والريادة لديهم .

6 – تقديم الدعم لعدد من رائدات الأعمال بالتعاون مع منصة مكاني .

7 – تبني مشروع إنشاء غرفة الألعاب الذهنية في مدرسة مأدبا الأساسية المختلطة في إطار دعم مبادرة “سنبلة”.

– ضمن محور الصحة :

1 – شمول العديد من الفعاليات الصحية بالرعاية، ومنها مخيم أطفال السكري والمؤتمر الصيدلاني الأردني السادس عشر، والمؤتمر السابع للجودة في الرعاية الصحية، والمؤتمر الطبي الدولي الحادي والخمسين لجمعية الجراحين الأردنية، والمؤتمر الحادي عشر لاختصاص الجراحة في وزارة الصحة الأردنية .

2 – دعم فعاليات ” يوم التغيير” لتحسين مستوى الرعاية الصحية في الأردن، وغيرها .

– ضمن محور البيئة :

1 – تنفيذ عدة مبادرات بيئية، منها مبادرة ازرع من أجل الخير .

هذا وسيستمر البنك خلال المرحلة القادمة وتحت ظل أية ظروف بتأدية مسؤولياته المؤسسية المجتمعية التي يضعها على عاتقه، متطلعاً لتوسيع مظلة الخير والعطاء، وبما يتماشى مع التوجهات الوطنية والاحتياجات وبما يخدم العديد من محاور خطة رؤية التحديث الاقتصادي بالتركيز على البيئة والصحة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك