الثلاثاء, أبريل 16, 2024
الرئيسيةمنوعاتمشهد "الجامع" يستفز متابعي مسلسل ولاد بديعة ويشعل الانتقادات

مشهد “الجامع” يستفز متابعي مسلسل ولاد بديعة ويشعل الانتقادات

المستقل – قالت المخرجة السورية رشا شربتجي إنها كانت خائفة جداً من مشهد المولد النبوي، الذي عرض خلال الحلقة الثانية عشر من مسلسل “ولاد بديعة”، مرجعة ذلك إلى اعتقادها بأنه من الصعب إيصال هكذا مشاهد إلى الناس بشكل صحيح.

وعبر حسابها الرسمي في “فيسبوك”، شاركت رشا شربتجي كواليس المشهد، عبر مقطع فيديو وقد ظهرت به مع أبطال العمل، وأرفقت قائلة: “هاد اليوم تعبنا فيه كتير وأخد التصوير معنا وقت طويل”.

وأوضحت شربتجي أنّ هذا النوع من المشاهد يُخيفها، لأنه ليس من السهل إيصاله للجمهور، وقالت: “كنت خائفة جداً من النتيجة، على الرغم من بذلي قصارى جهدي لتنفيذه بمشاعر عالية”.

ولفتت شربتجي إلى أنها شعرت بالسعادة بعد سماعها الأصداء الإيجابية للمشهد، قائلة: “نسينا كل تعبنا بعد ما سمعنا الأصداء الحلوة”.

وبينت المخرجة السورية أن هذه الحلقة كانت ختام ظهور الممثل السوري “تيسر إدريس” في العمل، والذي قدّم فيه شخصية “أبو الوفا”.

وأشادت رشا بالأداء الذي قدمه “إدريس” في أولى تجاربها معه، كما وجهت الشكر لجميع المشاركين في تلك الحلقة لتظهر بشكلها الأخير.

في الوقت الذي تعد المسلسلات التي يكتبها كل من الثنائي علي وجيه ويامن الحجلي من أبرز الأعمال التي تقدم وجهة نظر النظام السوري في أحداث الثورة السورية، وفق رؤية أجهزة الأمن السورية مع هامش من الانتقادات والفساد الذي تعيشه سوريا.

وعرض في الحلقة الثانية عشر من مسلسل “ولاد بديعة” مشاهد من إحياء المولد النبوي في أحد جوامع العاصمة السورية دمشق، حيث اجتمع الجميع فيه سواء الأخوة أبناء “عارف الدباغ”، مع جيران “سكر (سلافة معمار)” وبعض من تجار “سوق الدباغين”.

ونالت الحلقة حصتها من الانتقادات بسبب السلوكيات التي تخللت إحياء المولد، ففي إحدى اللقطات دُعي “أبو الوفا” للإنشاد، وبادر الجميع بالتصفيق الحار له من قبل الحاضرين، وهو ما انتقده البعض بحجة أنه غير جائز.

كما انتقد عدد من المشاهدين حضور كل من “فراس إبراهيم ووضاح حلوم” في ذلك المشهد ودخولهما إلى المسجد على الرغم من تناولهما قبل ذلك للمسكرات (الخمور)، ومعرفة شيخ الجامع بذلك دون أن يخرجهما من “بيت الله”.

مسلسل “ولاد بديعة”

المسلسل مكون من ثلاثين حلقة، وهو من إخراج “رشا شربتجي”، ومن تأليف علي وجيه ويامن الحجلي، ومن إنتاج شركة “بينتالنس”.

وينطلق العمل -بحسب القائمين عليه- بحكاية اجتماعية ملحمية شعبية معاصرة تمتد في الحاضر بشكل رئيسي ولها جذور تعود للماضي من خلال قصص لمجموعة شخصيات تتصارع فيما بينها عن الحب والذنب وادعاء الفضيلة مع أجواء درامية ذات بعد عميق لا تخلو من المتعة والجرأة.

في المقابل، يقدم المسلسل المجتمع السوري على شكل قالب خالٍ من الأخلاق والقيم ومرتع للجريمة والفجور والفساد حتى بين الإخوة، مع تقديم صورة افتراضية للتدين وشكل المجتمع الذي يرده النظام السوري.

ويشارك في المسلسل إلى جانب أبطاله كل من: “ديمة الجندي، محمد حداقي، لين غرة، لينا حوارنة، وسام رضا، هافال حمدي، غزوان الصفدي، عدنان أبو الشامات، ولاء عزام، مصطفى مصطفى، تيسير إدريس”. -سوريا تي في.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك