الإثنين, مارس 4, 2024
الرئيسيةمحلياتافتتاح المؤتمر الدولي الأول لجمعية أطباء الأشعة التداخلية

افتتاح المؤتمر الدولي الأول لجمعية أطباء الأشعة التداخلية

المستقل- مندوبا عن سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رعى رئيس لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان العين الدكتور ياسين الحسبان أمس الثلاثاء، افتتاح المؤتمر الدولي الأول لجمعية أطباء الأشعة التداخلية.

 

وأكد الدكتور الحسبان في كلمة في حفل الافتتاح، أهمية هذه المؤتمرات في تبادل الخبرات مع الآخرين ومواكبة المستجدات، وفتح نوافذ العلم أمام المختصين في أي مجال ومحاكاة نتائج أبحاثهم وأساليب علاجهم.

 

وقال إن تبادل الخبرات بين أصحاب الرأي والاختصاص حول العالم، ينعكس بلا أدنى شك إيجابا على الطبيب والمريض على حد سواء، لافتا إلى أهمية توعية المريض والناس بشكل عام بتخصص الأشعة التداخلية وتعريفهم بدورها في تشخيص الأمراض ومعالجتها.

 

وأضاف أن أزمة كورونا جعلتنا نتعلم الكثير، ودعتنا لإعادة النظر في مستوى الأنظمة الصحية محليا وعالميا وتقييمها وتنظيمها استعدادا لكل ما هو طارئ، مشيرا إلى ما حققه الأردن من تطور في القطاع الطبي بجميع مجالاته، بما في ذلك تخصص الأشعة التداخلية.

 

ولفت الدكتور الحسبان إلى التعاون الكبير بين القطاع الطبي الخاص وحملة البر والإحسان، التي ترأس سمو الأميرة بسمة بنت طلال لجنتها العليا، ومشاركة العديد من الأطباء في هذا القطاع في الفعاليات الطبية المجانية والمنوعة للحملة، وتقدير سموها المستمر لهذه المشاركة.

 

من جانبه، قال رئيس اللجنة العلمية لجمعية أطباء الأشعة التداخلية الدكتور ماهر الخوالدة، إن انعقاد المؤتمر الأردني الأول للأشعة التداخلية، هو وسيلة مثلى لتحقيق فرص تبادل المعلومات والخبرات والاطلاع على آخر المستجدات الطبية.

 

وأوضح أن الأشعة التداخلية، تعد أحد فروع الطب الحديث، التي انبثقت عن الأشعة التشخيصية، وتهدف إلى إيجاد حل علاجي للمريض بأقل التدخلات الجراحية وبأساليب أخف وتأثير أقل على جسم المريض بنفس كفاءة الجراحات التقليدية وأقل مضاعفات.

 

وأكد الخوالدة، أن المؤتمر يستمر ليومين، خصص الأول منها لورش عمل حية لعلاج حالات النزيف الدماغي الصعبة في مدينة الحسين الطبية، فيما يتضمن اليوم الثاني محاضرات علمية تغطي كل فروع طب الأشعة التداخلية.

 

من جانبه، أوضح رئيس المؤتمر ورئيس جمعية أطباء الأشعة التداخلية الدكتور عز الدين قطيش، أن تخصص الأشعة التداخلية، هو أكثر التخصصات الطبية تطورا في العقدين الأخيرين على المستوى العالمي، مبينا أن علاج الأمراض بواسطة الأشعة التداخلية أصبح أقل كلفة من الطرق التقليدية.

 

ولفت قطيش إلى أن الأردن كان من أوائل الدول التي أولت اهتمامها لهذا التخصص منذ نشأته، وأن الخدمات الطبية الملكية كانت صاحبة السبق في إدخال هذا التخصص إلى الأردن بفضل حرص جلالة الملك عبد الله الثاني على تطور الخدمات الطبية وإدخال كل ما هو حديث ضمن عملها.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك