29.4 C
Amman
الثلاثاء, يونيو 25, 2024
الرئيسيةاقتصادالبورصة تقرع الجرس التداول احتفالا بالمساواة بين الجنسين

البورصة تقرع الجرس التداول احتفالا بالمساواة بين الجنسين

المستقل – احتفلت بورصة عمان، اليوم الثلاثاء، بالمبادرة السنوية “المساواة بين الجنسين في الأردن”، بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولي (IFC)، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة في الأردن (هيئة الأمم المتحدة للمرأة)، ومنظمة الأمم المتحدة للميثاق العالمي، والبنك الدولي، والتي عُقدت عبر تقنية الاتصال المرئي، من خلال قرع جرس بدء جلسة التداول في البورصة.

وقال المدير التنفيذي لبورصة عمان، مازن الوظائفي، إن البورصة تستضيف الاحتفالية السنوية لقرع الجرس لمبادرة المساواة بين الجنسين في الأردن منذ عام 2016، إيماناً بالدور الذي يمكن أن يلعبه القطاع الخاص في تعزيز هذه المساواة، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 

وأشار الوظائفي إلى أن مشاركة البورصة العام الحالي في هذه الاحتفالية مع 112 بورصة حول العالم، بمناسبة يوم المرأة العالمي تحت شعار “المساواة المبنية على النوع الاجتماعي اليوم من أجل غدٍ مستدام” تأتي في ضوء أهمية مساهمة ومشاركة النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، في قيادة مهمة التكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره والاستجابة له، لبناء مستقبل أكثر استدامة للجميع.
 

وأضاف أن بورصة عمان انضمت إلى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة لتمكين المرأة، من خلال التوقيع على بيان الدعم للمبادئ العالمية المعنية بتمكين المرأة، في إطار سياسة البورصة المتعلقة بالتزامها بمبادئ الاستدامة، وإيمانها المطلق في تمكين المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع وإشراكها في عمليات صُنع القرار والمراكز القيادية في المؤسسات، وتوفير الفرص المتكافئة بين الجنسين.
 

بدورها، أكدت نائبة ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن، عائشة مختار، أهمية تفعيل دور البورصة كمعزز للمبادئ العالمية المعنية بتمكين المرأة، لافتة إلى أنها ستلعب دوراً حاسماً من خلال القيادة بالقدوة، وتشجيع وتعزيز السياسات المستجيبة للنوع الاجتماعي للشركات الأعضاء بما يتماشى مع المبادئ السبعة.
 

مدير إقليم دول المشرق بمؤسسة التمويل الدولية، عبد الله جفر، قال إن نسبة مشاركة المرأة في العمل بمنطقة الشرق الأوسط متدنية مقارنةً بكثير من المناطق الأخرى، وهذه الفجوة بين نسبة عمل الذكور والإناث تتسبب بخسارة تقدر بنحو 2.7 تريليون دولار من الناتج المحلي لدول الشرق الأوسط ما بين عامي 2015 – 2025.
 

وقال عضو مجلس الإدارة وممثل منظمة الأمم المتحدة للميثاق العالمي في الأردن، مهند الجراح، ” إنه بإدماج عدسة النوع الاجتماعي في رحلة شبابنا التعليمية ابتداءً من المدرسة متبوعة بالحياة الجامعية، سنتمكن من إحداث الأثر الإيجابي في العدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين، ومن خلال برامج إدماج النوع الاجتماعي في القطاع الخاص سنكون قادرين على إحداث الأثر والتغيير المطلوب”.
 

يذكر أن المبادئ العالمية المعنية بتمكين المرأة هي 7 مبادئ، قام بإنشائها الميثاق العالمي للأمم المتحدة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، كنوع من الإرشاد للشركات عن كيفية تعزيز المساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة في مكان العمل والسوق والمجتمع، وانضم أكثر من 6100 شركة ومؤسسة من 141 دولة إلى بيان الدعم للمبادئ المعنية بتمكين المرأة، 77 من هذه المؤسسات والشركات أردنية.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

اخبار ذات صلة