الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةرئيسيالدكتور احمد الرقيبات يكتب .. لماذا غزة ؟؟

الدكتور احمد الرقيبات يكتب .. لماذا غزة ؟؟

المستقل – كتب : رئيس مركز تحليل السياسات د . احمد الرقيبات  

لقد ادعت حكومة اليمين الصهيوني المتطرف في دولة الكيان الغاصب ان عدوانها الغاشم على غزة العزة والكرامة واجرامها المستمر على الشعب الفلسطيني الأعزل في القطاع والضفة الغربية صرحت باه جاء رداً على عملية طوفان الأقصى التي نفذها ابطال كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس ، التي تتخذ من القطاع مركزاً لها في الدفاع عن الشعب الفلسطيني المناضل وعن شعوب الامة العربية والإسلامية ومقدساتها في القدس الشريف وعن جميع احرار العالم الداعمين للشعب العربي الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة على ارضه المغتصبة منذ عام 1948 .

ان السبب الحقيقي الغير معلن من قبل الكيان الصهيوني وحلفائه هو ملاحقة كل مقاوم يدافع عن ارضه وعرضه ودينه وامته أينما وجد على هذا الكوكب الذي نعيش ونتعايش عليه ، ان قوى الشر والظلام الاستعمارية تعمل اليوم على معاقبة كل من قاومها خلال القرن العشرين والقوى الطامعة بالهيمنة على العالم تقتل وتعدم من يقف في طريقها مناهضاً لنهجها في أي إقليم من أقاليم العالم التي تغزوها متبعةً سياسة القطب الواحد الذي بدأت ملامحه تظهر بقيادة الصهيونية العالمية بعد انهيار المعسكر الاشتراكي مباشرةً عام 1991 .

ان قوى الشر والظلام تسعى بان يكون القطب الواحد اوحدٌ بقيادة الولايات المتحدة الامريكية لكي تتمكن وحلفائها من الهيمنة على دول العالم من خلال التحكم  بحكومات تلك الدول التي صنعتها باموال شعوبها وثرواتهم التي نهبتها من خلال الفوضى التي نشرتها في تلك الدول اثناء اشعال الفتن والحروب داخل الدولة الواحدة او من خلال ادخال بعضها في حروب مع الدول المجاورة او من خلال ادخال إقليم بتحالفات تنضمت لاشعال حروب عالمية لا تحمد عقباها .

ان الجواب على السؤال الوارد في العنوان آنف الذكر يفرض علينا جميعاً استذكار كل ما حدث في منطقة دول غرب اسيا وشمال افريقيا خلال القرن العشرين المنصرم والربع الأول من القرن الحادي والعشرين الحالي ، كما يتطلب الإجابة على الأسئلة المدرجة ادناه :-

أولا :- لماذا زرعت قوى الشر والظلام الاستعمارية الكيان الصهيوني الغاصب في خاصرة الوطن العربي بعد الحرب العالمية الأولى بموجب قراراً تعسفياً ظالماً اسمه وعد بلفور عام 1917 ؟

الجواب : ليكون الكيان الغاصب وكيلاً حصرياً لقوى الشر والظلام في منطقة بلاد الشام المطلة على البحر الأبيض المتوسط وكذلك ليكون موطئ قدم لهم عند العودة يوماً ما .

ثانياً :- لماذا لم تتمكن الجيوش العربية من الانتصار على جيش الكيان الصهيوني الغاصب في معظم الحروب التي خاضتها معه قبل طوفان الأقصى ؟

الجواب : لان التحالف الصهيوامريكي والصهيواوروبي بذل وما زال يبذل قصارى جهده ليكون المنتصر جيش الكيان الصهيوني ولا احدٍ سواه .

ثالثاً :- لماذا ساعدت الدول الغربية المعارضة الإيرانية على الإطاحة بنظام الشاه عام 1979 ؟

الجواب : لخلق نظام سياسي مناهضٍ للنظام السياسي في جمهورية العراق المجاورة بعد ان تسلم الحكم فيها حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1968 وقام بإعمال ضد مصالح الدول الغربية في المنطقة مثل : تأميم النفط العراقي عام 1972 ، استخدام النفط كسلاح في حرب تشرين عام 1973 ، توقيع اتفاقية الجزائر بين العراق وايران عام 1975 والتي تضمنت تقاسم شط العرب مناصفةً بينهما ، إضافة لذلك انتخاب الشهيد صدام حسين رحمه الله رئيساً لجمهورية العراق الشقيق وقائداً لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1979 وكانت هذه الخطوة ضربةً قاسيةً للدول الغربية التي اعتبرتها القشة التي قسمت ظهر البعير .

رابعاً :- لماذا عملت الدول الغربية على اشعال الحرب العراقية الإيرانية عام 1980 ؟

الجواب : لإضعاف الدولتين المتحاربتان وانهاك الدول العربية المشاركة فيها ، لكي يصلوا الى اسقاط الأنظمة السياسية الحاكمة في كلا الدولتين .

خامساً : – لماذا ورطت سفيرة الولايات المتحدة الامريكية في بغداد العراق في غزوه لدولة الكويت الشقيقة ؟

الجواب : لكي تصنع حجة ً تكون سببا ً في تشكيل تحالف عسكريا دوليا يعمل على اخراج القوات العراقية من الكويت وتدميرها اثناء انسحابها ثم ملاحقتها واحتلال العراق بهدف تغيير النظام السياسي الحاكم فيها .

سادساً : – لماذا صنعت الدول الغربية مشروع الربيع العربي ؟

الجواب: لتغيير الأنظمة السياسية في بعض الدول بهدف تسهيل تنفيذ المعادلات السياسية في المراحل القادمة .

سابعاً : – لماذا دعمت الدول الغربية دولة الكيان الصهيوني الغاصب دعماً مطلقاً غير مسبوق في عدوانها على غزة ؟

الجواب : لتتمكن من تنفيذ المرحلة الأخيرة من المخططات التي اقرتها قبل حوالي مئة عام واجبار الشعوب العربية بالقوة على قبولها ثم فرض الهيمنة الكاملة على دول غرب اسيا وشمال افريقيا وتحويل معظمها وخاصة العربية منها الى ولايات أمريكية تقع خارج الجغرافيا الامريكية وتتبع لادارة البيت الأبيض وتخضع لسيطرة الكيان الصهيوني كونه الوكيل الحصري والشريك الأوحد لقوى الشر والظلام الطامعة بمنطقة غرب اسيا وشمال افريقيا ، كونها اهم منطقة في العالم من حيث الموقع واغنى منطقة من حيث الثروات واجمل منطقة من حيث الطقس والمناخ .

وعليه وبناءً على الأسئلة والاجابات الواضحة والصريحة لا بد من تقديم النصح الصادق لقادة وشعوب دول المنطقة التي ننتمي اليها ونحبها ونعيش على ترابها ويترتب على الجميع تقديم كل ما بوسعه لايقاف العدوان ورفع الظلم عن الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة والضفة الغربية والعمل على معاقبة الكيان الغاصب من خلال ملاحقته في المحاكم الدولية على الجرائم التي ما زال يرتكبها كل يوم بحق أطفال ونساء الشعب الفلسطيني الحر وان لم تقم دول المنطقة بواجبها المرجو ومسؤوليتها التي يفرضها عليها الضمير العربي والإنساني ستكون هناك عواقب تتضرر منها جميع الأمم الموجودة في هذا الإقليم من عرب واتراك وايرانيين .

وانصح قادة الامة العربية ان لا يتحدثون عن سلام مع هذا الكيان بعد هذا الاجرام الذي دفعني لاقول بعض الابيات الشعرية التالية : (لقد سال الدم الغالي جزافاً وصار الأفق مُحمر الوشاحِ بلادي وللقسام تبقى ولن تبقى لتجار السلاحِ وان نهبوا أراضينا البواقي فنحن العاملون في كل ساحِ ).

اللهم اني بلغت فاشهد وان غداً لناظره قريب .

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك