الإثنين, مارس 4, 2024
الرئيسيةمحلياتالعسعس : الحكومة تدرك الألم الاقتصادي والصعوبات المالية التي يعيشها المواطن

العسعس : الحكومة تدرك الألم الاقتصادي والصعوبات المالية التي يعيشها المواطن

المستقل – ردت الحكومة على مداخلات وملاحظات النواب على مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية للسنة المالية 2022.

وقال وزير المالية محمد العسعس، إن الحكومة تدرك الألم الاقتصادي والصعوبات المالية التي يعيشها المواطن مع الإشارة إلى أن الحكومة تدرك أيضا “الشعور بالإحباط الذي يهدد شبابنا الطموح الباحث عن العمل خطر حقيقي”.

وأضاف العسعس، أن “الحكومة تؤمن ايماناً تاماً بأن طموح شعبنا بمستوى معيشي افضل ومستقبل مشرق لأبنائهم مشروع، وواجب على الحكومة عمل ما يلزم لتحويل هذا الطموح إلى واقع رغم كل التحديات والتي على راسها فقدان الثقة في قدرتنا على تنفيذه وتجاوز التحديات الهيكلية الحقيقية التي تراكمت عبر السنوات والتي كبلت تنافسية قطاعنا الخاص وابناءنا من الرياديين”.

وأشار إلى أن “الحكومة تؤمن بتحقيق الأهداف المستحقة والمشروعة لأهلنا التي لن يتأتى بالمغالاة في السوداوية وجلد الذات مما سيشل قدرتنا على الإصلاح الاقتصادي بل يأتي من اخذ خطوة بالاتجاه الصحيح الذي يطمح له أهلنا لتقويم أسباب ضعف التنافسية وخلق الوظائف”.

وبين، “وعليه فلا بد من الاعتراف بواقع الأمور بعيداً عن رفض الواقع ولكن بعيداً أيضا عن الأوهام والتمنيات، وإطلاق وعود غير قابلة للتحقيق. ولابد من اخذ القرارات الجريئة بعيدا عن الإحباط”.

وقال، إن “الأردن قادر على تجديد ألقه وهو يدخل مئويته الثانية بثبات، حيث قادر على إطلاق العنان لموارده البشرية وقادر على منح ابناءه فرصة مشروعة لتحقيق احلامهم”.

ورفض الوزير وصف الموازنة بالتقليدية، قائلا “بغضِّ النظرِ عن المصطلحاتِ التي يمكنُ استخدامُها لوصفِ موازنةِ عامِ 2022 سواءً كانت موازنةً تقليديةً أو غيرَ تقليدية، إلا أنه لَا يُمْكِنُ وَصْفُ هَذِهِ الموازَنَةِ بِأَنَّهَا تَقْليديَّةٌ لَا تَخْتَلِفُ عَنْ سابِقاتِها. فَعَلَى الرّغْمِ مِنْ عَدَمِ إِمْكانيَّةِ تَحْقيقِ الموازَنَةِ لِكامِلِ الطُّموحاتِ المَشْروعَةِ التي تمّ ذِكرُها آنفاً، والتي تسعى إلى رفعِ المستوى المعيشيِّ للمواطنينَ وخلقِ الوظائف، وتوفيرِ الحماية الاجتماعية مع الحفاظ على الاستقرار المالي. إِلَّا أَنَّ هَذِهِ الموازَنَةَ خَطَتْ خُطواتٍ هَيْكَليَّةً حَقيقيَّةً دون تجميلٍ أو تنميقٍ، مَدْعومَةً بِتَحْقيقِ الحُكومَةِ لأهدافِها فِي موازَنَةِ عَامِ 2021 كَمَا وَعَدَتْ”.

 

 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك