38.1 C
Amman
الجمعة, يونيو 14, 2024
الرئيسيةمحلياتالملك والرئيس عباس يحذران من تفاقم الأزمة الإنسانية بغزة

الملك والرئيس عباس يحذران من تفاقم الأزمة الإنسانية بغزة

*الملك يحذر من انتهاج سياسة العقاب الجماعي تجاه سكان قطاع غزة.

*الملك والرئيس عباس يحذران من تفاقم الأزمة الإنسانية بغزة.

*الملك: الأردن يبذل جهودا مكثفة لبحث تحرك دولي عاجل لوقف التصعيد وحماية الفلسطينيين والحؤول دون تهجيرهم.

*الملك: الأردن لن يدخر جهدا في سبيل الوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية إلى غزة.

المستقل – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائهما في قصر الحسينية، اليوم الخميس، ضرورة وقف التصعيد في قطاع غزة والضفة الغربية.

وشدد جلالته والرئيس الفلسطيني على أهمية فتح ممرات إنسانية عاجلة لإدخال المساعدات الطبية والإغاثية إلى قطاع غزة وتوفير المياه والكهرباء، وعدم عرقلة جهود المنظمات الدولية في تقديم الخدمات الإنسانية التي كفلتها المواثيق الدولية وضمنها القانون الدولي الإنساني.

وحذر جلالة الملك من انتهاج سياسة العقاب الجماعي تجاه سكان قطاع غزة، مؤكدا ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني وعدم انتهاك القوانين الدولية باستهداف المدنيين الأبرياء.

ولفت جلالته إلى أن الأردن يبذل جهودا مكثفة مع الأطراف الفاعلة والشركاء الإقليميين والدوليين، لبحث تحرك دولي عاجل لوقف التصعيد وحماية الفلسطينيين، والحؤول دون تهجيرهم.

كما حذر جلالته والرئيس الفلسطيني من تفاقم الأزمة الإنسانية وزيادة أعمال العنف وامتدادها، وما قد تتسبب به من عواقب وخيمة على مستوى المنطقة.

وبيّن جلالة الملك والرئيس الفلسطيني أهمية إدامة التنسيق الوثيق مع الأشقاء العرب وتوحيد الجهود من أجل العمل على وقف تدهور الأوضاع في غزة.

وأكد جلالته، خلال اللقاء، دعم الأردن للسلطة الوطنية الفلسطينية ممثلا للشعب الفلسطيني.

وشدد جلالة الملك على أن المملكة لن تدخر جهدا في سبيل الوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، وتقديم وإيصال المساعدات الإنسانية والطبية العاجلة إلى قطاع غزة.

وأكد جلالته موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية والحقوق العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، مشددا على الاستمرار في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس بموجب الوصاية الهاشمية عليها.

وجدد جلالة الملك التأكيد على أن المنطقة لن تنعم بالأمن والاستقرار طالما لم يتحقق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأعرب الرئيس عباس عن شكره وتقديره لجلالة الملك على مواقفه الثابتة ودعم الأردن ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وجدد الرئيس الفلسطيني التأكيد على أهمية إلزام إسرائيل باحترام الوضع التاريخي والقانوني في القدس الشريف، مشددا على أهمية الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والوفد المرافق للرئيس عباس.

 

 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

اخبار ذات صلة