26.1 C
Amman
السبت, يوليو 20, 2024
الرئيسيةمحلياتالناشطة العجارمة: تعرضت لهجمة إلكترونية شرسة

الناشطة العجارمة: تعرضت لهجمة إلكترونية شرسة

المستقل – رؤى الزعبي

تحدثت الناشطة في حقوق المرأة سوسن مطر العجارمة ،اليوم، عن تعرضها منذ عدة أيام إلى هجمة إلكترونية شرسة، وتأطير لكلامها، وما وقع عليها من تنمر وعنف مجتمعي، وذلك بسبب مداخلتها التي تم تجزئتها وأخذ مقتطفات منها، خلال ندوة عقدت في مركز القدس للدراسات السياسية .

وقالت العجارمة إن مداخلتها أُخذت بصورة غير صحيحة بسبب تجزئة الفيديو وكتم صوت الميكروفون أثناء تحدثها وأن حديثها لا يحمل فكرة الفصل بين الرجل والمرأة في مجتمعنا الأردني الذي تنتمي إليه .

وكانت مطالبة العجارمة بتوفير الأجر للمرأة نظير الأعمال المنزلية، لأن المرأة تتعرض لظروف اقتصادية صعبة، وليس لها أي موفور مادي وكان ذلك موجهاً للدولة ومؤسساتها الاجتماعية،وليس للزوج أو الأسرة، كما ظهر في الفيديو المجتزأ .

 وتعتبر العجارمة ناشطة اجتماعية منذ أكثر من ثلاث سنوات، في حقوق المرأة والدفاع عن قضايا تختص بالمرأة والفتيات وحمايتهن من العنف والتحرش الإلكتروني، وزيادة الوعي لديهن باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالطريقة الصحيحة .

وأصدرت العجارمة بياناً شخصياً ، جاء فيه:

 

“علينا ان نعي تماماً ان حقوقنا هي واحدة ولن تتجزأ ودائماً ما أسعى له هو صلاح المجتمع لنا معاً.

إن ما سعيت لإيصاله حين تحدثت عن الحماية الاجتماعية هو أن المرأة تقوم بأفضل عمل وهو العمل الرعائي والمنزلي وهو عمل غير مدفوع الأجر، بالتالي لا حماية اجتماعية لها، وحين سألني سعادته هل تطالبين بدفع الأجر أجبت نعم، وقاطعني مباشرة!.

وددت أن أوضح أنه نعم علينا تقدير المرأة وإعطائها أجر، وهي تستحق ذلك لكن لم يفسح المجال بالتفسير ما هو الأجر، الأجر ليس من الزوج أبداً الأجر بتأمين الحماية وقانون أسرة عادل يحميها ويؤمن حقها، وهذا ليس فقط لها، هذا الحق يحمي أسرتها لتعيش حياة كريمة ويحمي زوجها بضمان حق لها وله لأطفالهم و لتتمكن من مساندته.

هذه الحقوق لا نطالب الزوج بها بل نطالب الحكومة والدولة وكل من يسعى للمطالبة بحقوق النساء، تأكدوا أنني بنت هذا الوطن أردنية نشمية، ولن أكون يوماً خارجة عن إطار أردنيتي وديني.

لكن كل ما أسعى له هو أن أوصل أصوات النساء كونني قادرة على الوصول لمنابر أنا وزميلاتي كثير من النساء لا تستطيع الوصول إليها.

كل الشكر لسعة صدركم، وأقدر وأثمن هذا الموقف الطيب من رجال صدقوا العهد برسالتهم”.

 

 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

اخبار ذات صلة