السبت, مارس 2, 2024
الرئيسيةمحلياتراصد : 39.4% من الشباب يعقتدون بأن الانتخابات القادمة ستكون نزيهة

راصد : 39.4% من الشباب يعقتدون بأن الانتخابات القادمة ستكون نزيهة

توجهات الشباب الأردني نحو انتخابات المجالس البلدية ومجالس المحافظات 2022

•    29% من الشباب الأردني ينوون المشاركة في الانتخابات.
•    51% من الشباب يرون أن الانتماء العشائري يؤثر عليهم دائماً في سلوكهم التصويتي.
•    51,4% من الشباب لا يأخذون اعتباراً للانتماء الحزبي للمترشحين عند التصويت. 
•    32% من الشباب سيصوتون لمترشحين شباب. 
•    39.1% من الشباب يتأثر سلوكهم التصويتي دائماً بالمؤهل العلمي للمترشح. 
•    31% من الشباب يرون في استقلالهم المالي تحرراً لتوجهاتهم التصويتية. 
•    41% من الشباب يرون بأن الخوف من الانتماء إلى الأحزاب يضعف مشاركتهم في الانتخابات. 
•    10.4% من الشباب يجذبهم دائماً استخدام الشعارات الدينية في حملات المترشحين. 
•    48% من الشباب يثقون بدرجة كبيرة بقدرة الهيئة المستقلة على ادارة العملية الانتخابية.
•    39.4% من الشباب يعقتدون بأن الانتخابات القادمة ستكون نزيهة بشكل كامل.

 

المستقل – أظهرت دراسة نفذها مركز الحياة – راصد، أن 29% من الشباب الأردني ينوي المشاركة في الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات، واستهدفت الدراسة 1522 شاباً وفتاة، واعتمدت الدراسة على منهجية الاتصال الهاتفي المباشر مع الشابات والشباب وتم تقسيم العينة على المحافظات ونسبة المؤهلون والمؤهلات للاقتراع بذات الفئة العمرية والتي كانت بين 18-30عاماً، وضمن الفترة الزمنية من 9-16/3/2022.

وبما يتعلق بتأثير الانتماء العشائري على الشباب، يرى 50.5% من الشباب أن الانتماء العشائري يؤثر عليهم دائماً في سلوكهم التصويتي، فيما قال 31.1% من الشباب أن الانتماء العشائري يؤثر عليهم أحياناً، بينما قال 5.4% ان التأثير «نادرا» ما يقع، في حين لا يعتقد 13% أن الانتماء العشائري يؤثر عليهم في سلوكهم التصويتي.

وقال 51,4% من الشباب أنهم لا يأخذون اعتباراً للإنتماء الحزبي للمترشحين والمترشحات عند التصويت، بينما قال 19.4% من الشباب أنهم دائماً يأخذون اعتباراً للانتماء الحزبي للمترشحين عند التصويت، و 15% أحياناً ما يأخذون اعتباراً للانتماء الحزبي، فيما يرى 14.2% بأنه نادراً ما يأخذون اعتبار للإنتماء الحزبي.

وبحسب النتائج فإن نسبة ميل الشباب للتصويت لصالح المترشحين الشباب دائماً في الانتخابات قد بلغت 31.8%، وبلغت نسبة من يصوتون أحياناً للشباب 37.6%، في حين بلغت نسبة من لا يصوت للشباب المترشحين من الشباب في الانتخابات 17.4% من مجموع المستجيبين، و13.2 % قالوا بأنهم نادراً ما يصوتوا للشباب المترشحين في الانتخابات.

وقال 39.1% من الشباب أن المؤهل الأكاديمي للمترشحين والمترشحات يؤثر دائماً على سلوك الشباب التصويتي، فيما بلغت نسبة الشباب الذين يؤثر مؤهلم الأكاديمي أحياناً على سلوكهم التصويتي 30.3%، بينما وصلت نسبة الذين لا يعتقدون أن المؤهل الأكاديمي يؤثر على سلوك الشباب التصويتي إلى 22.2%، وقال 8.3% من الشباب أن المؤهل الأكاديمي نادراً ما يؤثر على السلوك التصويتي للشباب. 

وحول تأثير الاستقلالية المالية للشباب في سلوكهم التصويتي، تبين أن 30.5% من الشباب يعتقدون بأن الاستقلال المالي يؤثر دائماً على الشباب في سلوكهم التصويتي، فيما قال 34.1% من الشباب بأن الاستقلال المالي يؤثر احياناً على سلوكهم التصويتي، بينما وصلت نسبة الشباب الذين لا يعتقدون أن للاستقلالية المالية أثراً على السلوك التصويتي إلى 24.1% من الشباب، وقال 11.2% أنه نادراً ما تؤثر الاستقلالية المالية على السلوك التصويتي. 

ويعتقد 45.9% من الشباب أن تقلد الشباب للمناصب القيادية له أثر إيجابي دائماً في حشد التصويت لصالح الشباب في الانتخابات، ويرى 36.8% أحياناً هناك تأثير في حشد التصويت للشباب، فيما لا يعتقد 8.6% أن هنالك وجوداً لهذا التأثير، بينما يرى 8.7 % أن وجود شباب في مناصب قيادية نادر التأثير.

وقال 37.5% من الشباب أنهم يرون أحياناً أن الشباب يمتلكون وعياً سياسياً كافياً خلال المشاركة في الانتخابات، فيما يرى 34.1% أن الشباب يملكون دائماً وعياً سياسياً خلال المشاركة في العملية الانتخابية، و16.2% من الشباب أن الشباب لا يملكون وعياً سياسياً كافياً خلال المشاركة في الانتخابات، و12.2% يرون أنه نادراً ما يمتلك الشباب وعياً سياسياً كافياً خلال المشاركة في الانتخابات.

 وبينت النتائج أن 36.1% من الشباب يرون أن مؤسسات المجتمع المدني تلعب دوراً إيجابياً دائماً في تعزيز مشاركة الشباب بالانتخابات، في المقابل بلغت نسبة ممن لا يعتقدون بالدور الإيجابي 14.3% ونادراً 9.9% في حين يرى 39.8% أن لمؤسسات المجتمع المدني أحياناً دوراً إيجابياً.

كما وبينت النتائج أن 40.5% يعتقدون بأن الخوف من الانتماء الى الاحزاب السياسية يؤدي الى ضعف مشاركة الشباب في الانتخابات  بشكل دائم، و 33.1% احياناً ما يؤثر الخوف على مشاركة الشباب في الانتخابات، و18.3% لا يعتقدون ذلك، و8.1% يعتقدون بأنه نادراً ما يؤثر الخوف من الانتماء الى الاحزاب السياسية يؤدي الى ضعف مشاركة الشباب في الانتخابات .

ويرى 43.9% من الشباب أن استخدام الشعارات الدينية لا تجذب الشباب للتصويت لصالح المترشحين والمترشحات، بينما يرى 10.4% من الشباب ان الشعارات الدينية دائماً ما تجذب الشباب، في حين يرى 29.7% من الشباب أن الشعارات الدينية احياناً ما تجذب الشباب ، فيما يرى 16.6% من الشباب أن التأثير نادراً.

وعن مدى ثقة الشباب بقدرة الهيئة المستقلة على ادارة العملية الإنتخابية، تبين بأن ما نسبته 48% يثقون بدرجة كبيرة، و37.6% يثقون بدرجة متوسطة، و7.9% يثقون بدرجة محدودة، فيما تبين أن 6.5% لا يثقون بقدرة الهيئة المستقلة على إدارة العملية الإنتخابية.

كما وبينت النتائج بأن 39.4% من الشباب يعقتدون بأن الانتخابات القادمة ستكون نزيهة بشكل كامل، و42.7% يرون بأنها ستكون نزيهة الى حد ما، فيما يرى 17.9% بأن الانتخابات ستكون غير نزيهة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك