26.1 C
Amman
السبت, يوليو 20, 2024
الرئيسيةمال واعمالشبح الخسائر يهدد مكاتب تأجير السيارات السياحية .. هل يفعلها "عزايزة" ؟!

شبح الخسائر يهدد مكاتب تأجير السيارات السياحية .. هل يفعلها “عزايزة” ؟!

المستقل – طارق خضراوي 

لا يزال صوت المستثمرين في قطاع تأجير السيارات السياحية يصدح بالمطالبة بتمديد العمر التشغيلي للسيارات السياحية موديل 2015 وهو القرار الذي يعتبرونه في غاية الاهمية من ناحية تلبية احتياجات السياح والزوار من السيارات السياحية خلال فصل الصيف.

*ولكن ما هي الأسباب التي تدفع المستثمرين في القطاع الى المطالبة بتمديد العمر التشغيلي؟

يقول مستثمرين في حديث لموقع “المستقل الاخباري” ، توقفت السيارات السياحية عن العمل خلال فترة انتشار فيروس كورونا وما رافقها من إجراءات حكومية بالحظر الشامل والجزئي حيث توقفت عجلات السيارات عن السير وانخفضت الحركة السياحية بشكل كبير، أي ان هذه السيارات لم تعمل او تستهلك وتصبح غير صالحة للعمل وتحتاج الى إخراجها من الخدمة.

ويضيف المستثمرين بان العالم يشهد اليوم عجز في سلاسل التوريد وأصبح استيراد السيارات ليس بالأمر السهل كما كان في السابق بالإضافة الى ارتفاع أسعار السيارات بشكل كبير يضاف له ارتفاع تكاليف الشحن من البلد المنتج الى الأردن.

*لماذا الان يأتي الطلب لوزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل بتمديد العمر التشغيلي؟

تحدث المستثمرين صراحة بان تمديد العمر التشغيلي للسيارات من موديل 2015 يساهم في توفير السيارات للسياح والزوار خلال فصل الصيف والذي يشهد فيه الوطن حركة سياحية نشطة ويجب ان تتوفر السيارات للسياح لتلبية احتياجاتهم في التنقل داخل المملكة.

*كم المدة التي تطالبون الحكومة بتمديد التشغيلي للسيارات؟

يجيب المستثمرين بان تمديد العمر التشغيلي يجب ان يكون لمدة عامين خاصة وان المكاتب لم تعمل خلال فترة كورونا ولمدة عامين وكان القطاع من أكثر القطاعات المتضررة نتيجة التوقف عن العمل ولا يتوفر سيولة لدى الكثير من أصحاب المكاتب لتحديث اسطول سياراتهم، والتمديد سيساهم في التوفير مالياً عليهم وكذلك تمكينهم من العمل وتأجير السيارات وبالتالي يتوفر مردود مالي يمكنهم من الحفاظ على الموظفين والعاملين لديهم والاستمرار في استثمارهم.

*ما هي الاثار المترتبة على عدم تمديد العمر التشغيلي؟

يؤكد المستثمرين بان عدد كبير من أصحاب المكاتب سيكونون ضحية ازمة عدم توفر سيولة مالية لديهم وقد يضطر الكثير منهم الى اغلاق استثماره وتسريح العمال والموظفين لعدم قدرته على دفع الأجور والتراخيص وغيرها من الالتزامات المالية المترتبة على المستثمرين للجهات المقرضة والممولة، بالإضافة الى ان المكاتب ستكون عاجزة عن تلبية احتياجات الزوار والسياح من السيارات السياحية.

وختم المستثمرين حديثهم ، بالتأكيد على ضرورة اتخاذ قرار حكومي عاجل بتمديد العمر التشغيلي لكون قطاع تأجير السيارات السياحية يعتبر من اكثر القطاعات التي تساهم في تحريك عجلة الاقتصاد وتنشيط القطاعات الأخرى سواء الفنادق او محطات المحروقات والمطاعم وغيرها من القطاعات الاخرى.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

اخبار ذات صلة