الثلاثاء, مارس 5, 2024
الرئيسيةمحلياتفرع الصحفيين بالشمال: دعوات لحل غير متحيز لنتائج انتخاباته

فرع الصحفيين بالشمال: دعوات لحل غير متحيز لنتائج انتخاباته

المستقل – استنكر صحفيون في اقليم الشمال صمت مجلس نقابة الصحفيين الاردنيين عن حل اشكالية نتائج انتخابات فرع النقابة في اقليم الشمال التي جرت اوائل كانون الاول من العام الماضي .

وبينوا ان انتخابات فرع النقابة  شاب اجراءاتها عدد من الأخطاء التي ادت الى التلويح باستقالة رسمية من قبل عضوين من الثلاثة الناجحين واستنكار العضوين الاحتياط والزميل الذي لم يحالفه النجاح لتلك الاجراءات، وعدد من اعضاء الهيئة العامة في الشمال.
   
واستنكروا قيام احد اطراف الانتخابات التي حملت علامات استفهام في اجراءاتها ، بالحصول على تواقيع تلفونية عبر الاتصال بزملاء لغاية  فرض امر ما واكتساب شرعية مزيفة لإرادة الهيئة العامة في الشمال ،  متسائلين هل هذا الاجراء بتوجيه ومباركة من جهة معينة، ام مجرد  تصرف شخصي يعيد اجراءات الانتخابات الى الاربعينيات من القرن الماضي لنقابة عمرها قريب من المئة عام، وتضم قامات صحفية لا تقبل مثل هذا الاجراء، ونحن في عصر الانتخابات عبر استعمال وسائل التقنية الحديثة.

وشددوا على تفهم مجلس النقابة لما يجري في فرع الشمال،  لافتين الى ان تبرير أعضاء في مجلس النقابة ان المترشحين وافقوا على نظام التصويت الجديد بفوز الاعلى اصواتا بمقعد رئيس الفرع ، غير دقيق ، خاصة ان المترشحين المعترضين لم يوافقوا الا بعد ان ” ساق ” عليهم منسق لجان الفروع الزميل جميل برماوي صبيحة يوم الانتخاب وبشكل مفاجىء ومُبَيت،  ان المجلس قرر ذلك ، بعد ان كانت المعلومات التي وردت منه الى  قبل بدء الانتخابات ان يتوافق الناجحون على الرئيس من بينهم، فلذلك وافق بعض المترشحين ولم تتم مشاورة اكثرهم بذلك  نعم ، وافقوا  على مضض احتراماً لمجلس النقابة ، الذي اكتشفنا فيما بعد ان المجلس لم يقرر نظام التصويت الجديد  وكان مقترحا رفضه المجلس .

 

واضافوا  ان ما حدث من تصويت خادع على القرار بفوز الاعلى أصواتا بمقعد رئيس الفرع لا يمكن الاعتراف به كون منسق الفروع لم يقم بعد اصوات من رفعوا ايديهم اضافة الى ان اغلب الاعضاء كانوا خارج قاعة الانتخابات الانتخابات ولم يصوتوا فيما رفض التصويت على الابقاء على نظام التصويت المعمول به منذ سنوات طويلة القاضي باختيار رئيس الفرع بالتوافق بين الناجحين .
 

واشاروا الى ان المرشحين واعضاء في الهيئة العامة،  يعرون انهم تعرضوا للخداع والغبن لغرض في نفس يعقوب وبما يخدم زميل على آخر في انتخابات الفرع ، وهو ما يسجل على مجلس النقابة الذي نرجو ان يتدارك تلك الاخطاء ، قبل اتخاذ الزملاء من صحفيي الشمال لأي مواقف تجاه ما يحدث .
 

واكدوا انهم يطالبون بتشكيل لجنة لادارة فرع الشمال باسرع وقت كما حدث في مناسبات مماثلة من قبل، ويرفضون فرض الامر الواقع  الذي يزيد التباعد والخلاف ويوسع الشق بين اعضاء الهيئة العامة، راجين تغليب صوت العقل والحكمة  وعدم تأييد مثل هذا التصرف لفرض واقع لا يعترف به العشرات من الهيئة العامة بالشمال ، مشيرين الى بعض ملامح الانحياز لطرف ما،  والتي برزت في ترتيبات الدورة التي شاركت في تنظيمها النقابة .

 ودعا الصحفيون ، مجلس النقابة الى اعادة الانتخابات او تعيين لجنة كما جرت العادة في مواقف مشابهة؛ لان الخلاف طال امده، وكان تأخيره سلبيا على علاقات الزميلات والزملاء في الشمال  حتى وصل ببعض الزملاء ان شتموا زملاء لهم على وسائل التواصل الاجتماعي والهاتف والمجلس يعلم ذلك ، لافتين الى أهمية اتباع خطوات عقلانية غير متحيزة حفاظاً على لُحمة الجسم الصحفي .

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك