الإثنين, مارس 4, 2024
الرئيسيةالرياضةنهاية درامية للحسناء الروسية في أولمبياد بكين

نهاية درامية للحسناء الروسية في أولمبياد بكين

المستقل – تحت وابل من الضغوط، فشلت النجمة الروسية كاميلا فالييفا بشكل غير متوقع بأدائها في البرنامج الاختياري للتزحلق على الجليد، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية “بكين 2022”.

ولم تتحمل فالييفا البالغة 15 عاما عبء التوقعات والضغوطات لتسقط على الجليد الصيني مرتين أثناء تأديتها جملتها الحركية لتحصل اللاعبة على 141.93 نقطة.

في مجموع البرنامجين القصير والاختياري، نالت فالييفا على 224.09 نقطة، لتحتل المركز الرابع، بعد أن تصدرت نتائج التصنيف في البرنامج القصير.

وحصلت مواطنتها آنا شيرباكوفا على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية، فيما حظيت الروسية الأخرى ألكسندرا تروسوفا على الميدالية الفضية، وفازت اليابانية كاوري ساكاموتو بالميدالية البرونزية.

وعلى ما يبدو، فإن قضية المنشطات التي اندلعت أخيرا حرمتها من قوتها، وبالتالي الميدالية الأولمبية.

ولسوء الحظ ، طغت قصة غير سارة على الألعاب الشتوية الأولمبية، كانت فالييفا في وسطها.

وخطفت فالييفا الأنظار، في منافسات الفرق عند أدائها لجملتها الحركية في البرنامج الاختياري للتزحلق الفني على الجليد، حيث نفذت بنجاح ولأول مرة في تاريخ الأولمبياد، قفزة مع أربع دورات في الهواء.

وبأدائها الرائع أحرزت فالييفا المركز الأول في البرنامج الاختياري برصيد 178.92 نقطة، لتقود الفريق الروسي لحصد “الميدالية الذهبية” برصيد 74 نقطة.

وبعد إنجازها التاريخي، أعلنت وكالة الاختبارات الدولية (ITA) العثور على عقار “تريميتازيدين” المحظور في عينة واحدة لفالييفا أخذتها وكالة مكافحة المنشطات الروسية “روسادا” في 25 ديسمبر 2021.

وبسبب الاختبار الإيجابي الذي تم الكشف عنه، تم تأجيل حفل تكريم أصحاب الميداليات في بطولة الفرق في التزلج على الجليد في أولمبياد بكين، مما تسبب في إجراءات قانونية طويلة، ونزاعات حول ما إذا كان يجب استبعاد اللاعبة الروسية من المنافسات، وهجمات من الصحافة الأجنبية، وهذا ليس سوى جزء مما كان على فالييفا أن تمر به.

ومع ذلك، لم تستجب المحكمة الرياضية لاستئناف الاتحاد الدولي للتزلج والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات واللجنة الأولمبية الدولية، وسمحت للبطلة كاميلا فالييفا بمواصلة مشاركتها في أولمبياد بكين.

من الناحية النفسية، كان اختبارا صعبا لرياضية في سن المراهقة وكما هو متوقع، لم تستطع فالييفا التعامل معه، كان هناك الكثير من الضغط عليها.

وبعد العروض الرائعة التي قدمتها كل من مواطنتيها تروسوفا وشيرباكوفا في البرنامج الاختياري، ذهبت فالييفا إلى الجليد في حالة توتر عصبي.

ومنذ الثواني الأولى، أصبح من الواضح أن عبء المسؤولية دمر فالييفا في تنفيذ لفتها الرباعية في الهواء.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك