الإثنين, مارس 4, 2024
الرئيسيةمحلياتوسط حضور مهيب .. كتلة "الوفاء" تلتقي المقاولين في الطفيلة ومعان والعقبة

وسط حضور مهيب .. كتلة “الوفاء” تلتقي المقاولين في الطفيلة ومعان والعقبة

المستقل – طارق خضراوي 

التقى رئيس كتلة الوفاء المهندس احمد اليعقوب وزملائه أعضاء الكتلة ضمن ثلاثة لقاءات منفصلة زملائهم المقاولين في محافظة الطفيلة ومعان والعقبة.

واكد المهندس اليعقوب انه تشرف بالدفاع عن زملائه المقاولين ابان ترأسه لمجلس نقابة مقاولي الانشاءات الأردنيين الثالث والعشرين وانه سيواصل مسيرة الدفاع عن حقوق زملائه المقاولين والانحياز الى قضاياهم العادلة للمحافظة على هيبة النقابة وحقوق ومكتسبات زملائه.

وقال اليعقوب ان مجلس النقابة السابق اتخذ مواقف صارمة وحازمة ومنحازة لزملائه المقاولين تمثلت بالوقوف صفاً واحداً مع النقابات المهنية ضد قانون الضريبة الذي جاءت به حكومة رئيس الوزراء الأسبق الدكتور هاني الملقي وتمت اقالتها على اثر الاحتجاجات الشعبية والنقابية التي شاركت فيها نقابة المقاولين ثم باشرت النقابة بعد صدور الإرادة الملكية السامية بتعيين رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عمر الرزاز بالتواصل مع الحكومة لوضعها بصورة التحديات والمعيقات التي يعانيها قطاع المقاولات والاثر السلبي لقانون الضريبة على قطاعهم .

وتابع اليعقوب تمكن مجلس النقابة بجهود الشرفاء من زملائه من تخفيض الضريبة على القطاع من ما نسبته 2.5 % الى 2.0% ولكن ونتيجة عبث البعض تم التراجع عن هذا القرار والعودة الى نسبة الضريبة السابقة.

وأكمل اليعقوب مؤكداً بان كتلة الوفاء ستقف بالمرصاد لكل من يحاول العبث بالقطاع ولن تقبل تمرير المادة (175) التي تؤرق المقاولين وتحد من قدرتهم على مواصلة العمل والتطوير والانجاز وتحولهم الى مشروع مساجين لا قدر الله.

وتطرق اليعقوب الى الحديث عن اختيار زملائه أعضاء كتلة الوفاء، حيث قال بانه قام باختيار زملائه بعناية فائقة ابتداءً من المرشح لمنصب نائب النقيب “فؤاد الدويري” والذي يتولى حالياً منصب امين سر النقابة وكان على قدر عالٍ من المسؤولية المهنية وهو بالإضافة الى زميله المرشح عن الفئات العليا “محمود الطيطي” حصلا على اجماع محافظات الشمال ، وعرج على ذكر زميله “ياسين مد الله الطراونة” والذي كان حريصاً على أموال زملائه المقاولين ابان عمله بمنصب امين صندوق النقابة والمرشح في الكتلة عن الفئات الرابعة والخامسة .

ولفت الى ان كتلته ضمت النقابي المخضرم المرشح عن الفئات الرابعة والخامسة “شوكت حمارنة” والمشهود له بالعمل بشراسة على المطالبة بحقوق زملائه المقاولين، كما ذكر زميله عضو الكتلة “زياد هرماس” مرشح اجماع زملائه عن قطاع المياه والصرف الصحي عن الفئات الرابعة والخامسة.

وقال اليعقوب ان الكتلة ضمت الرجل الجريء في قول كلمة الحق المرشح عن الفئات العليا “عبد الحكيم البستنجي” والذي كان مدافعاً شرساً عن حقوق زملائه المقاولين، والبلدوزر “سائد الشايب” المرشح عن الفئات العليا الذي يمتاز بدفاعه بشجاعة عن زملائه في القطاع، والمرشح عن الفئات العليا “ناصر أبو حليمة” مقاول مخضرم ومختص في البنية التحية والمياه والصرف الصحي والطرق وهو من عائلة عريقة في قطاع المقاولات ولديه رؤية طموحة للقطاع.

وكشف اليعقوب ان كتلة الوفاء تضع في برنامجها أولوية انشاء هيئة مركزية تتكون من الهيئة العامة وتكون مساندة لمجلس النقابة.

ومن جانبه قال المرشح فؤاد الدويري، انه يفتخر بانضمامه الى كتلة الوفاء التي تحظى بتناسق وتعاون أعضائها وان قراره بالانضمام الى هذه الكتلة لم يأتِ من فراغ بل عن قناعة بأشخاص وبرنامج وتطلعات أعضاء الكتلة.

وانتقد الدويري ضعف أدارة الحكومة لملف قطاع الانشاءات والارتجاف في اتخاذ القرارات مما أثر على القطاع بشكل سلبي.

وتفاعل المقاولين مع مقترح المرشح عن الفئات العليا محمود الطيطي الخاص بإنشاء بنك يسمى بنك المقاول ويهدف الى خدمة اعمال زملائه المقاولين المالية من حيث التمويل والاقراض وإصدار الكفالات الخاصة بأعمال المقاولات برسوم تفضيلية وحجوزات مالية اقل من البنوك المالية والمصرفية المحلية وطريقة الطرح بان يكون لمجلس النقابة او صندوقها ما نسبته 51% من حجم الاستثمار في البنك مع فتح باب المساهمة لزملائه والمستثمرين المحليين والأجانب.

واضاف الطيطي مقترح اخر يتمثل بشراء قطع اراضِ واستثمارها بما يخدم زملائه المقاولين بتقسيمها وبيعها لهم بالتقسيط في جميع المحافظات مع توفير ما يضمن حقوق صندوق النقابة مما يساهم في زيادة قيمة الموجودات لصالح زملائه ويمكن النقابة من المساهمة في خدمة القطاع بشكل أكبر.

واقترح حل مشكلة البنية التحتية والصرف الصحي بتجزئة عطاءات المياه والصرف الصحي وعدم تجميعها لتصبح عطاء مركزي واحالتها على مقاول واحد مما يزيد في فرصة العمل لكثير من زملائه وخاصة الفئات الرابعة والخامسة بما يساهم في فتح باب العطاءات وتمكين زملائه من الحصول على عطاءات تساهم في مساندتهم مالياً.

وشدد الطيطي على ضرورة دعم النقابة لصندوق التكافل بعد اخذ الموافقات القانونية لكي تتمكن النقابة من تسديد التزاماتها المالية المتراكمة عليها لصالح ورثة زملائه المقاولين المتوفين، واخيراً قيام النقابة بدفع ما نسبته 50% من اشتراك التأمين الصحي لتوفير الرعاية الصحية الكاملة من الدرجة الأولى وزيادة عدد المشتركين وتخفيض قيمة الاشتراك.

وقال المرشح ناصر أبو حليمة ان قطاع المقاولات يحظى بمكانة اقتصادية مرموقة في الوطن ولا يمكن ان يبقى في حالة من عدم الاستقرار وهو ما تضعه الكتلة نصب اعينها وستعمل على الدفاع عن حقوق الزملاء المقاولين بكل قوة.

واكد ان الوقت قد حان للحفاظ على القطاع وتمكينه من الاستمرار والنهوض به الى الأفضل بالطريقة التعاقدية الصحيحة وتصدير المقاولات الى دول الجوار وخاصة العراق وسوريا.

واكد المرشح زياد هرماس حرصه على تقديم الأفضل للقطاع وخدمة زملائه المقاولين بشكل عام ومقاولي الدرجة الرابعة والخامسة / مقاولي البنية التحتية في شركة مياهنا خاصة.

وقال المرشح شوكات حمارنة انه يعمل في قطاع المقاولات منذ العام 1984 ولا يزال مسجل بشكل رسمي في نقابة مقاولي الانشاءات.

واكد بانه سيعمل برفقة زملائه في كتلة الوفاء على خدمة القطاع والنقابة وزملائه المقاولين بكل ما اوتي بقوة وعزيمة .

وتحدث المرشح عبد الحكيم البستنجي عن الجهود التي بذلها خلال عضويته في مجلس النقابة الثالث عشر بخصوص قانون الضريبة ومخاطبة الحكومة منذ بداية انتشار جائحة فيروس كورونا لإدراج القطاع من القطاعات المتضررة.

واكد المرشح سائد الشايب انه نجح انجاز المهام والملفات الموكلة على عاتقه وهي الحصول على الموافقة على اعتماد الشيك المصدق بدلاً من الكفالة البنكية للعطاءات التي تقل قيمتها عن 300 ألف دينار بالإضافة الى التوقيع على مذكرة تفاهم مع نقابة المحامين لتخفيض نسبة الغرامات المالية المقتطعة على المقاول الذي لم يقم بتعيين مستشار قانوني الى نصف القيمة أي من 5 دنانير يومياً الى 2.50 الدينار، وإصدار 13 ألف تصريح لزملائه خلال فترة الحظر التي فرضتها الحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وتحدث المرشح ياسين الطراونة عن الشأن المالي، حيث أعلن بانه استطاع بالتعاون مع بعض زملائه أعضاء مجلس النقابة من زيادة موجودات صندوق النقابة من 6 ملايين الى 9 ملايين دينار.

وبين الطراونة بان هذا الوفر المالي جاء نتيجة النهج الذي انتهجه المجلس ابتداءً من النقيب المهندس احمد اليعقوب وزملائي في المجلس حيث قمنا بإلغاء صرف بدل للسفريات وإلغاء دفع بدلات الطعام والشراب في النقابة مما حقق وفراً يتجاوز ما قيمته 150 الف دينار.

وأعلن المرشح ياسين الطراونة ان الكتلة ستقوم بتقديم برنامجها الانتخابي بالتزامن مع اشهار الكتلة في موعد قريب، مشيراً الى ان برنامج الكتلة سيتضمن استكمال ما حققه مجلس النقابة في الفترة الماضية واضافات جديدة تخدم القطاع.

وعقد اللقاء الأول في مبنى فرع نقابة المقاولين في محافظة الطفيلة واللقاء الثاني في فندق أوريكس في محافظة العقبة واختتمت الكتلة جولتها بلقاء زملائهم المقاولين في فرع نقابة المقاولين في محافظة معان حيث حظيت الكتلة باستقبال حاشد من نواب وشيوخ ووجهاء معان وفي مقدمتهم قبل الشيخ رمضان أبو هلالة.

وطالب رئيس واعضاء كتلة الوفاء زملائهم المقاولين بالدعم والمؤازرة لكافة اعضاء الكتلة .

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

اخبار تهمك